مـنـــــــارة الـبـســمــة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
منارة البسمة

رؤيتنا أن يكون العالم مكاناً أفضل للعيش لنا جميعاً.

الموقع الرسمي للكاتب والمدرب التربوي عمرو عبد العظيم www.amrabdelazim.com

    الابتسامة الصادقة التي تشعرك بالراحة والسرور.

    شاطر

    وفاء

    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 6
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010

    هلا الابتسامة الصادقة التي تشعرك بالراحة والسرور.

    مُساهمة من طرف وفاء في الأحد مارس 21, 2010 4:45 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أجمل تلك الابتسامة الصادقة التي تشعرك بالراحة والسرور
    إذا رأيتها في وجه الآخرين...
    وكم هي إيجابية عندما تلقى بها الآخرين فيشعرون
    بارتياحك وسرورك اتجاههم ،
    ومع أنها لا تكلف شيئاً إلا أننا لا نراها موجودة بيننا هذه الأيام ... وقد قيل أن الابتسامة ولدت معنا منذ الطفولة...
    للتودد والتقرب من الآخرين ، والطفل يتعلم الابتسامة بعد ولادته بستة أسابيع ...

    ولكي نعلم كم الابتسامة رائعة..علينا أن نعلم أن الله ميزنا بها على سائر الخلق ،
    وأن لها تأثير إيجابي على الآخرين أكثر من الأشخاص
    الذين يظهرون جادين ...
    والابتسامة تستطيع التعبير عن جُمل ٍ كثيرة من المعاني ،
    فهي تستطيع التعبير عن الحرج أو الخجل أو لإخفاء عدم الراحة
    أو لإرضاء شخص أقوى إجتماعياً
    ولأننا نرى أنواعاً عدة من الابتسامات ، فإن الشخص المتلقي
    لهذه الإبتسامة يستطيع أن يعرف ما المقصود من هذه الابتسامة الموجهة إليه ...

    ولأن الإنسان يمتلك إحساساً قوياً فلا يمكن خداعة بإبتسامة مزيفة...
    فهو يشعر بإحساس غريب وغير لطيف لا يستطيع به فهم
    هذه الإبتسامة لكنه يشعر بأن هناك شيء غير صحيح ...
    ولكن الإبتسامة الصادقة البريئة نجد لها رونقاً وجمالاً خاصاً..وتعابير تضفي على وجه المبتسم السعادة والفرح والسرور

    وقد قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
    ( تبسمك في وجه أخيك صدقة )

    ويظن بعض الأشخاص أن من الجدية عدم التبسم وذلك للحفاظ على
    شخصياتهم ومكانتهم بين مجتمعهم ، وهذا الظن ليس في
    مكانه فالناس تميلُ وتحب من يبتسم في وجوههم

    إذاً..
    فلنحرص جميعاً على الابتسامة الصادقة الصافية التي تعكس
    ما في قلوبنا من محبة وتآلف ولنحذر من الابتسامة المصطنعة التي تخفى وراءها الأحقاد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 28, 2018 12:19 pm