مـنـــــــارة الـبـســمــة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
منارة البسمة

رؤيتنا أن يكون العالم مكاناً أفضل للعيش لنا جميعاً.

الموقع الرسمي للكاتب والمدرب التربوي عمرو عبد العظيم www.amrabdelazim.com

    السعادة الزوجية (نصائح لتحقيقها)

    شاطر

    عبد الرحمن

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 9
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010

    جديد السعادة الزوجية (نصائح لتحقيقها)

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن في الإثنين يوليو 04, 2011 5:56 pm

    السعادة الزوجية
    مطلب عزيز لكل أسرة وهدف قريب المنال لكل من حرص عليه وسعى إليه .
    الأسرة السعيدة مرتع العطاء والأمان وراحة البال وطريق النجاح ، ونقدم لكم وصفة نافعة بإذن الله للحياة الزوجية السعيدة فنقول:-

    أولاً:- عادةً الرجل هو الذي يغار على المرأة وإذ بنا نسمع عن غيرة المرأة الجنونية من أمه وأخواته ومن أمور كثيرة لا يحق لها الغيرة فيها، يا أختاه الحكمة تقول: إذا أردت أن تطاع فمر (فأمر) بما يستطاع .

    ثانياً:- أشعريه دائما بالأمان والثقة وبأنك تتمنين أن تطول الحياة بكما معا ومع أطفالكما، وابتعدي عن الأحقاد، لا تحقري أعماله ولا مشترواته، ولا تقللي من شأنه أو من شأن وظيفته أو شهادته، فهذه الأعمال إن وقعت فيها سوف تنسفين كل عوامل المحبة والاحترام بينكما.

    ثالثاً:- لماذا نجيد التحدث برقة وإيثار مع الناس ولا نتحدث بذلك مع أزواجنا وأولادنا؟
    ليتك ياأختاه من اليوم تبدلين طريقة التحدث العدائية مع زوجك وأبنائك وخادمتك، بل تحدثي بكل هدوء ومنطقية وبما يفيد، ولاتكرري الكلام بدون فائدة، وابتعدي عن الدعاء عليه بالسوء ومن التهديد فكلا الطريقتين لا فائدة منها إلا زيادة الحقد والمشاكل.. بل أبدلي الجدل بالتفاهم وأبدلي الدعاء السيء بالنصح والإرشاد جربي ذلك وسوف تكسبين بإذن الله.

    رابعاً:- مهما طالت العشرة بينكما فلا تهملي أناقتك ولا نظافة المنزل، بالأخص غرفة النوم، فهي أحب الغرف إلى قلب الزوج فعلى المرأة أن توليها عناية خاصة.. فمن خلالها يمكن أن ينسى الزوجان الهموم وترتفع غيوم الخلافات ونكد المعايش وصعوبات الحياة.. وبالتالي عليك أن لا تجعلي شكلها يبدو قديما أو مهترئا، بل احرصي على تجديدها ودوام تنظيفها وتغيير ترتيبها بين الحين والآخر.. واحرصي على دوام تعطيرها وتزيينها في حدود طاقة البيت المالية وإياك وإهمالها فهي مدخل الشقاق وعدم الوفاق.
    واحرصي على نظافة البيت ولا تندمي على الجهد والوقت الذي سوف تبذلينه في العناية بزوجك وأبنائه، وعليك مع هذا ألا تغضبي من أخطائهم المتتالية والتي أنت تظنينها جحودا ، قال الشاعر:-
    كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا ترمى بصخر فتعطي أطيب الثمر

    خامسا:- عليك أن تكتمي جميع أسراركما وإياك ونشر مشاكلكما بين الصديقات ولو بدعوى البحث عن حل، صدقيني يا أخيتي إن شكواك للناس لن تفيدك شيء بل إنها تقلل من شأنك ومن احترامك في نظر الغير، مع تعريض بيتك للفضائح ونشر ما ينبغي ستره.. وإياك والجدل معه وأمام الأطفال، اتركي الغضب فجميعنا يمكنه أن يعود نفسه على قوة الاحتمال كما أرجو أن لا تحرجيه ولا أن تشكيه لأهله.

    سادسًاً:- أرجو أن تمحي كلمة طلقني من قاموس حياتك فالطلاق لن يريحك ولا سيما بعد أن تنجبي الأطفال، والزوج كثيراً ما يكون متعقلا ولا يستجيب لمهاترة الزوجة، لكن الحصيلة لتلك المهاترات هو قلق الأبناء وزرع الخوف الدائم في حياتهم بالطلاق.. الطلاق يا أختاه هو سبب تعاسة الأبناء وانحراف البنات وتعاسة الأم وتدهور الحياة الاجتماعية .

    سابعًا :- لا تكذبي على زوجك أبداً، ولا تعصيه في أمر من الأمور إلا فيما كان فيه معصية لله تبارك وتعالى؛ إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وإن كنت تخافين جبروته لا تقولي له الذي حدث وهو غاضب، أخبريه عندما يكون هادئا متعقلا متقبلا، وسوف يكون الموقف في صالحك بإذن الله تعالى وقتها سيصبح جميع أبنائك صادقين صرحاء لا يخافون من كلمة الحق وتذكري بأن الاعتراف بالحق فضيلة.

    ثامناً :- احرصي على عمل اجتماع أسري كل أسبوعين مرة يكون الحديث لوالدهم ومرة يكون فيها الحديث لك وقدمي التوجيهات لأبنائكما على شكل طلب رقيق وحث الأبناء على النجاح بصورة أمنيات لأن نراكم بإذن الله تعالى كذا وكذا وليس بالأسلوب القديم وهو أسلوب التقريع والتهديد و المقارنة بالآخرين مما يجعلهم يشعرون بالنقص في نفوسهم فتكون النتائج عكسية.

    دائما وأبدا أسمعي زوجك وأسمعي أبنائك كلمة الحمد، الحمد لله الذي جعلكم أسرة وعائلة واحدة وأعطاكم من نعمه العظيمة وعددي نعم الله عليكم حتى يشعر الجميع بالنعم التي تحيط بكم و يشعر الجميع بالرضى والسعادة، وذكريهم بالله تعالى وبعظيم هذه المنن التي أنعمها عليكم. مع أصدق دعواتي للجميع بالتوفيق
    نيو

    deyhoor

    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 3
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/10/2012

    جديد رد: السعادة الزوجية (نصائح لتحقيقها)

    مُساهمة من طرف deyhoor في الجمعة أكتوبر 12, 2012 3:21 am

    التکنولوجیا یجعل الانسان فی باطنه فارغة و خالیاً و القاه الی الخارج و یجعله فی الخارج مخزیةً و یجعله فی نفسه وحیدا و معدوما و فارغة کما ان بزعم القرآن القیامه هی ایضا ساحة تفرید و تجرید البشر
    فاذا المعدومیة(Nihilism) و ثناء الفارغیة و لاشیئیة من منتجات الروحی و الثقافی للتکنولوجیا
    فاذاً الجاذبیة و الساحریة و التعشق للتکنولوجیا هی عین عبادة النفس و انانیة البشر لان تکنولوجیا هو تجسد نفس البشر.
    و اما الباطن و نفس البشر، فله طبقات شتی. الذی یمکن کلباً ان تقسم طبقات نفس البشر الی اثنان طبقة؛ طبقة نفس المدرک الحاضر و نفس الباطنی المضمرالغائب. التی التکنولوجیا هی التجلی و التخلی و الظهور لنفس المدرک الحاضر اعنی نفس الناطقة.
    و اما نفس المدرک او الناطقة هی ایضا له طبقات التی تمکن فی المصطلح الدینی ان تقسمها الی النفس الاماره و النفس اللوامة و النفس الملهمة و النفس المطمئنة و النفس الراضیة و النفس المرضیة و النفس الواحدة. و انهن اقلیم العام للنفس الناطقة و طبعاً کل شخص فی حد ادراکه وصل الی احد من هذه الطبقات بتوسط نور المعرفة و قلیل من وصل الی النفس الواحدة التی هی الذات.
    و اما التکنولوجیا التجسم وتعین ایٍ من هذه الطبقات من النفس المدرک الناطقة ؟ لا شک ان النفس الامارة التی اقشر و اول هذه النفوس هی الاقلیم الاصلی لظهور التکنولوجیا و التکنولوجیا تماما ظهور نفس الامارة .
    النفس الامارة هی النفس المولعة المسیطرة المبتلعة و و المثیرة للآمال یعنی النفس المستکبر و المتکبر و المحب للدنیا و هذا کل المعنی الانسانی للتکنولوجیا. لا سبیل للتکنولوجیا الی النفس اللوامة التی هی نفس النادم من الدنیا و الکبر و الکفر ظهرٌ للتکنولوجیا و علی الاقل لا شوق له الیها .


    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 173
    نقاط : 539
    السٌّمعَة : 98
    تاريخ التسجيل : 04/11/2009
    العمر : 33

    جديد رد: السعادة الزوجية (نصائح لتحقيقها)

    مُساهمة من طرف Admin في السبت مايو 02, 2015 2:21 am

    cheers Basketball

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:37 am